منتدى المعرفة

محمد بشر وليس كالبشر بل هو ياقوتة والناس كالحجر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أدباء المهجر - ميخائيل نعيمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر صبيح
Admin


عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: أدباء المهجر - ميخائيل نعيمة   الإثنين أكتوبر 19, 2009 7:58 am

الأديب ميخائيل نعيمة
أدباء المهجر



شعراء المهجر :


شعراء المهجر هم شعراءٌ عرب عاشوا ونظموا شعرهم وكتاباتهم في البلاد التي هاجروا وعاشوا فيها، ويطلق اسم شعراء المهجر عادة على نخبة من أهل الشام وخاصة اللبنانيين المثقفين الذين هاجروا إلى الأمريكيتين (الشمالية والجنوبية) في ما بين 1870 وحتى أواسط 1900، وقد اعتاد الناس تسمية أعضاء الرابطة القلمية والعصبة الأندلسية بشعراء المهجر، بينما في الواقع هناك الكثير من الشعراء المهاجريين الذين لم يكونوا اعضاء في تلك الراوابط والنوادي الأدبية.




أسباب الهجرة :


كانت الظروف الاقتصادية السيئة في بلاد الشام في فترة الحكم العثماني من أهم الأسباب التي أدّت بهؤلاء إلى الهجرة بالإضافة للاضطرابات السياسية والطائفية والحروب التي استنزفت البلاد و البشر في المناطق التي هاجروا منها. وكانت اقتصاديات الدول في القارتين الأمريكيتين تستوعب أعداداً كبيرة من العمال والمشاريع الجديدة مما جعل تلك البلاد وجهة للآلاف من المهاجرين من أرجاء سوريا ولبنان و فلسطين وأسسوا جاليات تعدّ الآن بعشرات الملايين في أميركا الشمالية (المهجر الشمالي) والجنوبية (المهجر الجنوبي(.

مجموعة الأدباء :


أدباء المهجر الشمالي

هم الأدباء العرب الذين هاجروا إلى الولايات الأمريكية المتحدة والى مناطق أخرى من أمريكا الشمالية. وهم مجموعة الرابطة القلمية ومجموعة من من لم يكونوا في تلك الرابطة، ومنهم:

* أمين الريحاني
* نعمة الله الحاج

الرابطة القلمية

تاسست عام 1920 على يد جبران خليل جبران ورفاقه وكان أعضائها:

* جبران خليل جبران.
* ميخائيل نعيمة .
* ايليا أبو ماضي.
* نسيب عريضة.
* رشيد أيوب.
* عبد المسيح حداد.
* ندرة حداد.
* وليم كاتسليف.
* وديع باموط.
* الياس عبد الله.


ادباء المهجر الجنوبي

هم من هاجر إلى مناطق أمريكا الجنوبية كالبرازيل والأرجنتين والمكسيك وفنزويلا وأسس مجموعة من الأدباء هناك ما سمي بالعصبة الأندلسية.

العصبة الأندلسية

ومن أعضاء هذه العصبة:

* ميشيل نعمان معلوف.
* فوزي المعلوف.
* رشيد سليم خوري.
* شفيق المعلوف.
* الياس فرحات.
* عقل الجر.
* شكر الله الجر.
* جرجس كرم.
* توفيق قربان.
* اسكندر كرباج.
* نضير زيتون.
* مهدي سكافي



ميخائيل نعيمة


نبذة عن حياته


ميخائيل نعيمة ولد في بسكنتا في جبل صنين في لبنان في شهر تشرين الأول من عام 1889 وانهى دراسته المدرسية في مدرسة الجمعية الفلسطينية فيها، تبعها بخمس سنوات جامعية في بولتافيا الأوكرانية بين عامي 1905 و 1911 حيث تسنّى له الاضطلاع على مؤلّفات الادب الروسي، ثم اكمل دراسة الحقوق في الولايات المتحدة الأمريكية (منذ كانون الاول عام 1911) وحصل على الجنسية الأمريكية. انضم إلى الرابطة القلمية التي أسسها أدباء عرب في المهجر وكان نائبا لجبران خليل جبران فيها. عاد إلى بسكنتا عام 1932 واتسع نشاطه الأدبي . لقّب ب"ناسك الشخروب" ، توفي عام 1988 عن عمر يناهز المئة سنة.

أعماله ومؤلفاته :



قصصه :

نشر نعيمة مجموعته القصصية الأولى سنة 1914 بعنوان "سنتها الجديدة"، و كان حينها في أمريكا يتابع دراسته، وفي العام التالي نشر قصة "العاقر" وانقطع على ما يبدو عن الكتابة القصصية حتى العام 1946 إلى أن صدرت قمة قصصه الموسومة بعنوان "مرداد" سنة 1952، وفيها الكثير من شخصه وفكره الفلسفي. وبعد ستة أعوام نشر سنة 1958 "أبو بطة"، التي صارت مرجعاً مدرسياً وجامعياً للأدب القصصي اللبناني/العربي النازع إلى العالمية، وكان في العام 1956 قد نشر مجموعة "أكابر" "التي يقال أنه وضعها مقابل كتاب النبي لجبران".

سنة 1949 وضع نعيمة رواية وحيدة بعنوان "مذكرات الأرقش" بعد سلسلة من القصص والمقالات والأِشعار التي لا تبدو كافية للتعبير عن ذائقة نعيمة المتوسع في النقد الأدبي وفي أنواع الأدب الأخرى.

"مسرحية الآباء والبنون" وضعها نعيمة سنة 1917، وهي عمله الثالث، بعد مجموعتين قصصيتين فلم يكتب ثانية في هذا الباب سوى مسرحية "أيوب" صادر/بيروت 1967.

ما بين عامي 1959 و 1960 وضع نعيمة قصّة حياته في ثلاثة اجزاء على شكل سيرة ذاتية بعنوان "سبعون"، ظنا منه أن السبعين هي آخر مطافه، ولكنه عاش حتى التاسعة والتسعين، وبذلك بقي عقدان من عمره خارج سيرته هذه.


شعره :

"مجموعته الشعرية الوحيدة هي "همس الجفون" وضعها بالإنكليزية، وعربها محمد الصابغ سنة 1945، إلا أن الطبعة الخامسة من هذا الكتاب (نوفل/بيروت 1988) خلت من أية إشارة إلى المعرب.


مؤلفاته :

في الدراسات والمقالات والنقد والرسائل وضع ميخائيل نعيمة ثقله التأليفي (22 كتاباً)، نوردها بتسلسلها الزمني:

* الغربال 1927،
* كان يا ماكان 1932،
* المراحل، دروب 1934،
* جبران خليل جبران 1936،
* زاد المعاد 1945،
* البيادر 1946،
* كرم على درب الأوثان 1948،
* صوت العالم 1949،
* النور والديجور 1953،
* في مهب الريح 1957،
* أبعد من موسكو ومن واشنطن 1963،
* اليوم الأخير 1965،
* هوامش 1972،
* في الغربال الجديد 1973،
* مقالات متفرقة، يابن آدم، نجوى الغروب 1974،
* مختارات من ميخائيل نعيمة وأحاديث مع الصحافة 1974.
* رسائل، من وحي المسيح 1977،
* ومضات، شذور وأمثال، الجندي المجهول

التعريب

قام ميخائيل نعيمة بتعريب كتاب "النبي" لجبران خليل جبران ، كما قام آخرون من بعده بتعريبه (مثل يوسف الخال ، نشرة النهار)، فكانت نشرة نعيمة متأخرة جداً (سنة 1981)، وكانت شهرة ( النبي ) عربياً قد تجاوزت آفاق لبنان.





بعض أشعاره :


ديوان " همس الجفون "

قصيده : يا أخي
جزء من القصيدة


أخي ! إن ضج بعد الحرب غربي بأعماله
وقدس ذكر من ماتوا وعظم بطش أبطاله
فلا تهزج لمن سادوا ولا تشمت بمن دانا
بل أركع صامتاً مثلي بقلب خاشع دام ٍ
لنبكي حظ موتانا

**

أخي إن عاد بعد الحرب جندي لأوطانه
وألقى جسمه المنهوك في أحضان خلانه
فلا تطلب إذا ما عدت للأوطان خلانا
لأن الجوع لم يترك لنا صحباً نناجيهم
سوى أشباح موتانا

**

أخي إن عاد يحرث أرضه الفلاح أو يزرع
ويبني بعد طول الهجر كوخاً هده المدفع
فقد جفت سواقينا وهذا النذل مآوانا
ولم يترك لنا الأعداء غرساً في أراضينا
سوى أجياف موتانا



//



النهر المجتهد
جزء من القصيدة


يا نهر هل نضبت مياهك فانقطعت عن الخرير ؟
أم قد هرمت وخار غزمك فانثنيت عن المسير ؟

باالأمس كنت مرنماً بين الحدائق والزهور
تتلو على الدنيا وما فيها أحاديث الدهور

بالأمس كنت تسير لا تخشى الموانع في الطريق
واليوم قد هبطت عليك سكينة اللحد العميق

بالأمس كنت إذا أتيتك باكياً سليتني
واليوم صرت إذا أتيتك ضاحكاً أبكيتني

بالأمس كنت إذا سمعت تنـهدي وتوجـعـي
تبكي , وها أبكي أنا وحدي , ولا تبكي معي ؟

ماهذه الأكفان ؟ أم هذي قيود من جليـد
قد كبلتك وذللتك بها يد البرد الشديــد

ها حولك الصفصاف لا ورق عليه ولا جمال
يجثو كئيباً كلما مرت بـه ريح الشمـال

والحور يندب فوق رأسك ناثراً أغصانه
لايسرح الحســون فيـه مردداً ألحانه

تأتيه أسراب من الغربان تنعق في الفضا
فكأنها ترثي شباباً من حياتك قد مضى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omarsabeeh.ahlamuntada.net
 
أدباء المهجر - ميخائيل نعيمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المعرفة :: الفئة الأولى :: اللغة العربية-
انتقل الى: